إنَّ عملية سلامة المدفوعات تُعدُّ أمرًا في غاية الأهمية لتجنب الأخطاء وعمليات الاحتيال والتعرض لسرقة جميع البيانات والأموال، ولكن بوابات الدفع الإلكتروني تساعد في حل هذه المشكلات، حيث إنها توفر الحماية التامة للمستخدمين من التهديدات الإلكترونية.

لذلك تُمكِّن بوابات الدفع الإلكتروني الجميع من إتمام عمليات البيع والشراء بسهولة ويسر في جميع أنحاء العالم، حيث سهلت البوابات الإلكترونية التحويلات المالية عبر الإنترنت، فهي الوسيلة الأسرع والأكثر فعالية في تحصيل المدفوعات والمستحقات.

نظام طبقة المقابس الآمنة «SSL»

ونظرًا لأن عمليات بوابات الدفع الإلكترونية تتضمن تداول بيانات مهمة للغاية وتعاملات مالية قد تكون ضخمة في كثير من الحالات؛ فإنه لا بد من وجود نظام يحمي جميع البيانات والأموال من عمليات السرقة والاحتيال.

لذا، فإن نظام طبقة المقابس الآمنة «SSL» يحل هذه المشكلات، فهو نظام يتضمن مستوى عاليًا من الأمن بأسلوب غير مرئي للمستخدمين.

نظام طبقة المقابس الآمنة «SSL» يستطيع تشفير جميع الاتصالات بين المنافذ فورًا دون تدخل من المستخدم؛ الأمر الذي يوفر الدعم الأمني لجميع تطبيقات الإنترنت خاصة البريد الإلكتروني، بالإضافة إلى مختلف التبادلات التي تتم على الويب، حيث يمكن حمايتها كافة عن طريق هذا النظام.

ويُعدُّ هذا النظام كتقنية الأمان القياسية لإنشاء رابط مشفر بين خادم ويب ومتصفح، حيث يضمن أن تظل جميع البيانات التي يتم تمريرها بين خادم الويب والمتصفحات خاصة ومتكاملة وآمنة، وذلك عن طريق تشفير جميع البيانات قبل إرسالها؛ ما يجعل من الصعب الوصول إلى هذه البيانات، لأنه حتى لو تم اعتراضها من قبل السارقين والمحتالين فلن يتمكن أي شخص من فك تشفيرها.

أهمية الحصول على نظام طبقة المقابس الآمنة «SSL»

يسمح نظام طبقة المقابس الآمنة بإرسال المعلومات السرية مثل أرقام الضمان الاجتماعي أو أرقام بطاقات الائتمان أو بيانات اعتماد تسجيل الدخول بشكل آمن؛ لذلك بدون الاتصال الآمن من نظام طبقة المقابس الآمنة، يجعل من السهل للغاية اعتراض البيانات وبالتالي الوصول غير المحدود لهذه البيانات.

ويُعدُّ حصول الموقع الإلكتروني أو المتجر الإلكتروني على شهادة طبقة المقابس الآمنة من أول الشروط التي يجب اجتيازها لضمان سرية البيانات وقبول بوابات الدفع للمتاجر الإلكتروني، حيث يتطلب خادم الويب شهادة طبقة المقابس الآمنة «SSL Certificate» ليقوم بإنشاء اتصال آمن.

ومن أجل الحصول على هذا النظام الذي يساعد في قبول بوابة الدفع الإلكتروني لمتجرك من قبل شركات التقنية المختلفة لا بد من توافر بعض الشروط، وهي: توفير المتجر الإلكتروني سياسة الاستبدال والاسترجاع وفقًا لطبيعة عمل المتجر والمنتجات التي يتم بيعها، وتوفير بيانات ومعلومات صحيحة واضحة فيما يتعلق بـ«وصف المنتجات وتسعيرها، معلومات الشحن والتوصيل، شروط وأحكام استخدام المتجر، طرق التواصل مع خدمة العملاء، معلومات التواصل سواء بالبريد الإلكتروني أو رقم الهاتف أو عنوان الشركة….».