إنَّ بوابات الدفع الإلكتروني من أهم العوامل الرئيسية التي لا يمكن الاستغناء عنها، فلا يستقيم أي متجر بدونها، فهي من الأسس الجوهرية لنظام التجارة الإلكترونية بشكل عام، حيث ساهمت بشكل قوي في تسهيل المعاملات المالية بسهولة ويسر وأمان تام بعيدًا عن عمليات النصب والاحتيال، بالإضافة إلى توفير كثير من الوقت والجهد؛ ما أدى إلى تطوير عملية التجارة الإلكترونية.

وتدير بوابة الدفع الإلكتروني عمليات الدفع للعملاء والتجار والبنوك عبر ضمان سلامة هذه العمليات لكل الأطراف، وعندما يتم تطبيقها بالشكل الصحيح، فإنها تعمل بشكل سلس بين تطبيقات التجارة الإلكترونية وشبكات البطاقات الائتمانية والبنوك، فهي الجسر بين البائعين والمستهلكين، حيث تضمن بأن أموال المستهلكين يتم نقلها بآمن من حساباتهم إلى حساب البائع. وهي تُعدُّ مثل الوسيط الثالث في متاجر التجزئة التقليدية.

وتقوم بوابات الدفع الإلكتروني بمعالجة الصفقات على بطاقات الائتمان والتحقق منها وقبول أو رفض هذه الصفقات في المتاجر الإلكترونية، وذلك من خلال نقل المعلومات والبيانات الرئيسية بين المتاجر الإلكترونية والبنوك، خلال وصلات آمنة ومشفرة؛ لحماية البيانات وضمان سلامة المعاملات من عملية الاحتيال؛ لذلك تحمي بوابات الدفع الإلكتروني تفاصيل بطاقة الائتمان من خلال تشفير جميع المعلومات الحساسة التي تحتفظ بها، حيث تضمن هذه العملية أن البيانات الشخصية يتم تمريرها بشكل آمن بين العميل والتاجر.

ومن المعروف أن أي عملية بيع عبر الإنترنت تتم في خطوات متعاقبة بين طرفينِ هما البائع والمشتري، حيث يقوم المشتري بإضافة المنتجات وإتمام عملية الشراء عبر تحديد عنوان الاستلام وبعض التفاصيل الإضافية، ثم ينتقل تلقائيًا إلى الصفحة الخاصة بالدفع؛ ولكن عملية الدفع عملية في غاية الصعوبة، حيث تتطلب كثيرًا من الخطوات الداخلية للتأكد أولًا من بيانات بطاقة الائتمان الخاصة بالمشتري.

ومن هذه الخطوات: هل البيانات صحيحة؟ وهل البطاقة سارية المفعول أم أن المشتري يحاول القيام بعملية احتيال؟ وهل لديه مبلغ كافٍ لدفع قيمة الطلبات التي قام بها أم لا؟ وما إلى ذلك من الأسئلة والخطوات المهمة، حيث إن هذه العملية ليست مجرد أن يدخل المشتري بيانات بطاقة الائتمان الخاصة به، ثم يقوم المتجر بالاتصال بالبنك وخصم المبلغ المقابل للطلبات التي قام بها العميل.

وبناءً على ما سبق، فإن عملية الدفع الإلكتروني تُعدُّ واحدة من أهم العمليات التي تؤثر بشكل فعال وكبير على نجاح أي متجر إلكتروني وتحسين خبرة العملاء حول تجربتهم الشرائية؛ وبالتالي لا بد لأصحاب المتاجر الإلكترونية الاهتمام بتوفير طرق متعددة ويسيرة لجميع عملائهم للدفع الإلكتروني عبر الإنترنت دون تعب أو مشقة، وذلك من خلال توفير بوابات دفع إلكتروني مختلفة توفر خدمات وإمكانات تساعد العميل على تحسين تجربة الدفع عبر المتجر الإلكتروني، فإذا كان لديك موقع ويب “تجارة إلكترونية” وكنت مهتمًا بقبول مدفوعات بطاقات الائتمان عبر الإنترنت، فستحتاج إلى بوابة دفع إلكتروني؛ لأنها الجسر بين مبيعات المنتج والعميل.