عالم الثورة الرقمية الذي بدأ في أعوام الألفية الجديدة، جعل الكثير من المجالات تخرج إلى النور من بينها بلا شك مجال التجارة الإلكترونية التي شقت طريقها سريعاً حتى أصبحت من أقوى المجالات التي يتشكل من خلالها عالم الإنترنت والشبكة العنكبوتية، وذلك بسبب المميزات الجبارة والمبهرة التي تتميز بها التجارة الإلكترونية والمنافذ التي تخدمها مثل المواقع الالكترونية والمتاجر وغيرها وما يرتبط بها من مجالات اخرى مثل الدفع الالكتروني وطرقه المتعددة.
ولنا أن نتخيل أنه في نهاية العام المنصرم 2018 وصلت التجارة الإلكترونية إلى أرباح كبيرة وصلت إلى حوالي 2.5 تريليون دولار، وهي ارباح حققتها التجارة الإلكترونية وما ارتبط بها من مجالات خاصة مجال الدفع الإلكتروني.
في هذا المقال نتناول بعض المميزات التي تتميز بها التجارة الإلكترونية والتي جعلتها من مجالات المستقبل التي نرشحها بقوة للعمل بها.

الوصول السهل إلى الجماهير والمستهلكين:

في السنوات الاخيرة شهد قطاع الإنترنت نمواً وإزدهاراً كبيراً في جميع أنحاء العالم، حيث وصل النمو نحو 3.5 مليار دولار خلال السنة الاخيرة حسب الدراسات التي أعدتها بعض المعاهد المتخصصة في التقنية، وهذا النمو يعزو بعض المتخصصين سببه إلى العديد من العوامل التي من بينها نمو اقتصادات الدول وإرتباطها بتكنولوجيا المعلومات ومواقع الإنترنت، مما يجعل لمجال التجارة الإلكترونية نصيباً في هذا النمو والازدهار خلال السنوات المقبلة.
ومن المعروف أن من مبادئ التجارة الإلكترونية تأسيس مواقع ومتاجر إلكترونية تصل إلى جميع المستهلكين و مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم، وهذا يجعل ببساطة التجارة الإلكترونية تمس حياة كل شخص من هؤلاء المستخدمين الذين يعدون بالمليارات عبر القارات الخمس، أي أنها بحر واسع من الارباح ينتظر من ينهل منه.

الميزانيات قد تشكل عائقاً أثناء إعداد المشاريع.. أما في التجارة الإلكترونية الأمر مختلف:

أثناء الإعداد للمشاريع حيث إعداد الجدوى والدراسات وغيرها، تعد الميزانيات ركناً أصيلاً في هذا الإعداد، وهو ما قد يعيق بعض المشاريع في البداية، او يتطلب بعض الأعباء الإضافية والكبرى على عاتق صاحب المشروع في البحث عن تمويل أو شركاء وغيرها من هذه الأمور، لكن في التجارة الإلكترونية لا تحتاج إلى إعداد ميزانيات ضخمة من أجل هذا المشروع، فالامر هنا مختلف، فأنت تحتاج فقط إلى تسويق جيد، وشبكة علاقات ممتازة مع الموزعين والوكلاء، وإنشاء موقع او متجر الكتروني جذاب، وإعداد محتوى جيد لا يكلف الكثير من أجل عرض هذه المنتجات والخدمات على الجماهير المستهدفة، والتسويق الجيد عبر تحسين نتائج الموقع عبر محركات البحث الشهيرة، وإعداد تقني جيد من أجل الدفع الإلكتروني السهل على المستخدمين والمستهلكين من خلال الموقع، وهذه الأمور التقنية لا تتحمل أعباء إضافية من حيث المال، لكنها تحتاج فقط إلى فريق عمل مبدع وغير تقليدي لعرض المنتجات بالشكل الذي يزيد من أرباحك.

سهولة التسوق والدفع الإلكتروني:

إن التطور التقني الذي شهده مجال المدفوعات والدفع الإلكتروني جعل من التجارة الإلكترونية عبر المواقع والمتاجر التي تستخدم الدفع الإلكتروني وسائل لها من أجل التواصل التسويقي والبيع والشراء، هذا جعل من العملاء يتميزون بسهولة التسوق عبر المتجر أو الموقع الإلكتروني، وذلك عبر ضغطة زر واحدة، وهذه ميزة كبيرة زادت من عمليات الدفع الإلكتروني وبالتالي زيادة الأرباح التي يمكن جنيها من التجارة الإلكترونية.
ولا شك أن للتجارة الإلكترونية العديد من المميزات الأخرى، لكن هذه المميزات السابقة لها علاقة مباشرة مع الدفع الإلكتروني وزيادة الأرباح المباشرة لأصحاب العمل الذي يرجون من التجارة الإلكترونية أن تحقق لهم مكانة في عالم المستقبل الرقمي، وهذا يتحقق بالفعل في الوقت الحاضر أمام أعيننا.